عن الشركة | يناير 28, 2020

المبادرة تسهم في توعية الزوار من كافة الأعمار بأهمية الاستدامة البيئية

الدوحة، قطر
أعلنت Ooredoo بأنها الراعي البلاتيني لمشروع “القبة البيئة” خلال الفعالية البيئية التي أقيمت يوم الاثنين، الموافق 27 يناير 2020، بتنظيم من شركة النخبة لإعادة تدوير الورق.
ووفرت Ooredoo الرعاية “للقبة البيئية” التي شكلت الحدث الرئيسي في الفعالية البيئية للتوعية بأهمية أنشطة إعادة التدوير في المجتمعات المستدامة.
وتجسد “القبة البيئية” تجربة تعليمية مسلية صممت لتكون أداة تعليمية ومنصة للتواصل والاتصال مع كافة الأعمار، وخاصة الصغار الذين سيقودون جهود حماية البيئة في المستقبل.
وتشتمل “القبة البيئية” على عرض فيديو لقصة مصورة بتقنية متطورة ثنائية الأبعاد حول مشكلة إزالة الغابات، والآثار السلبية التي تخلفها تلك الأنشطة على البيئة وعلى حياة البشر، وقد استمر عرض الفيديو طيلة الفعالية.
وانطلاقاً من استراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية، تحرص Ooredoo على دعم وتشجيع مبادرات إعادة التدوير والاستدامة، والمتوافقة مع أهداف رؤية قطر الوطنية 2030.
فمن خلال برنامج النخبة لإعادة تدوير الورق، تمكنت Ooredoo من إعادة تدوير أكثر من 100,000 طن من الورق والكرتون، وهو ما يعادل أكثر من مليوني شجرة، و30 مليون جالون من النفط، ومكب نفايات بمساحة 300 ياردة مكعبة، و400 مليون كيلو واط من الطاقة الكهربائية، و700 مليون جالون من المياه.
وعن رعاية Ooredoo للقبة البيئية، قالت منار خليفة المريخي، مديرة إدارة العلاقات العامة واتصالات الشركة في Ooredoo: “تولي Ooredoo أهمية كبرى لمسألة الاستدامة وحماية بيئتنا، وذلك انطلاقاً من أهداف رؤية قطر الوطنية 2030. فنحن ملتزمون بالتحول الرقمي بشكل تام، وهذا يعني خفض استخدام الورق بشكل كبير، وتقليل الانبعاثات الكربونية إلى أقل حد ممكن. كما أننا سعداء بالعمل مع شركة النخبة لإعادة تدوير الورق في هذه المبادرة الرائعة، ونحن على ثقة بأن القبة البيئية ستكون وسيلة رائعة لتوعية الجميع بأن الاستدامة أمر مصيري لمستقبلنا.”