عن الشركة | أغسطس 22, 2021

ضمن سلسة فعاليات “أفكار” وبمشاركة متحدث من معهد الدوحة الدولي للأسرة

الدوحة، قطر

 

أقامت Ooredoo مؤخراً ورشة عمل بحثت خلالها فوائد تحقيق التوازن الجيد بين العمل والحياة الشخصية للموظفين والمؤسسات، وذلك بمشاركة متحدث خبير من معهد الدوحة الدولي للأسرة.

وأقيمت الفعالية في مقر Ooredoo بمنطقة الخليج الغربي، وهي تعد الأحدث ضمن سلسلة فعاليات “أفكار” التي تنظمها Ooredoo بهدف تبادل المعرفة، وتشارك فيها إدارة الموارد البشرية وموظفو Ooredoo من مختلف الإدارات، بحيث يتم خلالها مناقشة الأفكار التي تسهم في تعزيز كفاءة العمليات والخدمات وثقافة العمل في الشركة.

وتماشياً مع مبادرات العديد من الشركات الكبرى حول العالم، تعتبر Ooredoo التوفيق بين العمل والحياة الشخصية موضوعاً بالغ الأهمية خصوصاً خلال الأوقات الحالية، ويتضمن جوانب مختلفة مثل ساعات العمل الثابتة، والحضور للعمل في مقر الشركة، والمرونة في العمل، ورعاية الأطفال.

وتأتي هذه الفعالية ضمن مبادرات مؤشر الصحة التنظيمية التي أعلن عنها الرئيس التنفيذي لشركة Ooredoo، الشيخ محمد بن عبد الله آل ثاني. وركزت الفعالية على فوائد التوازن الجيد بين العمل والحياة الشخصية لكل من الموظفين والمؤسسات، وأتاحت الفرصة لاستكشاف الطرق التي يمكن من خلالها تحقيق مثل هذا التوازن دون التأثير على أي من العمل أو الحياة الشخصية.

وخلال بداية الجلسة، رحب السيد/ جمال جاسم معرفيه، بالإنابة عن رئيس الموارد البشرية، بالخبير السيد/ أحمد عارف، مدير التخطيط والمحتوى في معهد الدوحة الدولي للأسرة، وبجميع المشاركين في هذه الفعالية وأوضح مدى أهمية مناقشة تحقيق التوازن بين العمل والحياة الشخصية للموظفين والشركة.

وقدم السيد عارف للحضور النتائج التي توصل إليها حول مساهمة السياسات الاجتماعية في تحقيق التوازن بين العمل والأسرة. وبعد العرض التقديمي الذي شارك به السيد/ عارف، ناقش موظفو Ooredoo أفكاراً مختلفة لتنفيذ مقترحات من شأنها تحقيق التوازن الجيد بين العمل والحياة الشخصية.

وبهذا الصدد، قال السيد/ صباح ربيعة الكواري، مدير إدارة العلاقات العامة في Ooredoo: “لا شك أن ضمان القدرة على تحقيق التوازن بين العمل وجوانب الحياة الشخصية بشكل فعال يعود بفائدة كبيرة على الموظفين أنفسهم وعلى الشركات على حد سواء. إذ تمثل الصحة التنظيمية محوراً رئيسياً هاماً بالنسبة لنا ضمن إطار التزامنا الاستراتيجي بضمان توفير ثقافة عمل مؤسسية أكثر إبداعاً وتطلعاً للمستقبل. ويسعدنا أن نتخذ خطوات استباقية لضمان تحقيق الصحة التنظيمية في Ooredoo. ونتقدم بالشكر لمعهد الدوحة الدولي للأسرة على تعاونهم معنا وللسيد أحمد عارف على مشاركته القيمة، ونتطلع لعقد المزيد من الجلسات ضمن فعاليات “أفكار” التي نهدف من خلالها للارتقاء بثقافة العمل والخدمات التي توفرها الشركة”.