عن الشركة | نوفمبر 11, 2019

تعيين منصور راشد الخاطر مؤخراً كرئيس تنفيذي لشركة Ooredoo تونس يعزز المكانة الريادية للمواهب القطرية

الدوحة، قطر

ساهم تعيين منصور راشد الخاطر رئيساً تنفيذياً لشركة Ooredoo تونس مؤخراً في رفع عدد الرؤساء التنفيذيين القطريين ممن يرأسون الشركات العاملة في مجموعة Ooredoo خارج قطر إلى 3 رؤساء تنفيذيين، مما يدل على أهمية مساهمة قادة الأعمال القطريين في نجاح مجموعة Ooredoo، واقتصادات الدول التي تتواجد فيها شركات المجموعة.

فقد تولى السيد منصور راشد الخاطر منصب الرئيس التنفيذي في Ooredoo تونس مؤخراً، فيما يتولى الشيخ محمد بن عبدالله آل ثاني منصب الرئيس التنفيذي لـ Ooredoo الكويت، وتم تعيين السيد أحمد عبدالعزيز النعمة رئيساً تنفيذياً لشركة إندوسات Ooredoo في مايو 2019.

وكان الرؤساء التنفيذيون الثلاث قد اكتسبوا خبرات قيمة في Ooredoo قطر قبل الانتقال لشغل مناصبهم الحالية ومواصلة أعمالهم في شركات المجموعة في الخارج.

وكان السيد منصور الخاطر قد التحق للعمل في Ooredoo عام 2009، وشغل منذ ذلك الحين عدد من المناصب القيادية في مجموعة Ooredoo وفي Ooredoo قطر من بينها رئيس الاستراتيجية قبل توليه منصب الرئيس التنفيذي للاستراتيجية في مجموعة Ooredoo. هذا بالإضافة إلى كونه عضواً في مجلس إدارة شركة آسياسل (العراق) وهي إحدى شركات مجموعة Ooredoo.

أما الشيخ محمد بن عبدالله آل ثاني، فقد كانت له تجربة مميزة حين تولى منصب مدير العمليات المالية في Ooredoo قطر، ليتولى بعدها منصب مدير أول للموازنة ودعم القرار، ونائباً لرئيس الشؤون المالية. ويشغل حالياً منصب رئيس مجلس إدارة Ooredoo الجزائر.

أما السيد أحمد النعمة، فقد كان يشغل منصب الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في مجموعة Ooredoo قبل توليه منصب الرئيس التنفيذي لشركة إندوسات Ooredoo. وشغل قبل ذلك منصب رئيس المبيعات والخدمات، ومدير الطلب وإدارة المشاريع في Ooredoo قطر، في الوقت الذي استمر فيه بالقيام بمهمامه عضواً في مجلس إدارة كل من Ooredoo عُمان وإندوسات Ooredoo.

وفي هذا الصدد، قال الشيخ سعود بن ناصر آل ثاني، الرئيس التنفيذي لمجموعة Ooredoo: “نحن مسرورون لرؤية عدد كبير من المواطنين القطريين يشغلون مناصب قيادية عبر شركات مجموعة Ooredoo. فنحن ندرك أن لدينا مجموعة رائعة من المواهب بين موظفينا القطريين، ولذلك نتيح المجال لهم لاكتساب خبرات قيمة في Ooredoo تؤهلهم لتولي وظائف قيادية تسهم في تطوير مستقبلهم المهني. كما أننا في غاية الاعتزاز بالمواطنين القطريين الذين يتولون قيادة شركات المجموعة، ونتطلع لرؤية أعداد أكبر من القطريين يشغلون مناصب مماثلة في المستقبل القريب.”