عن الشركة | أبريل 29, 2020

مجموعة Ooredoo تعلن عن ارتفاع إيراداتها في الربع الأول 2020 لتصل إلى 7.3 مليار ر.ق مع تحقيق صافي أرباح بلغ 387 مليون ر.ق

الدوحة، قطــر
أعلنت Ooredoo (ش.م. ق.ع) (رمز تداولها: ORDS.QA) اليوم عن نتائجها المالية للربع الأول من العام والمنتهي في 31 مارس 2020.
أهم المؤشرات المالية  :
التحليل ربع السنوي
الربع الأول
2020 الربع الأول
2019 نسبة التغير
%
الإيرادات الموحدة (مليون ر.ق) 7,295 7,192 1%
الأرباح قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين (مليون ر.ق) 3,023 3,173 -5%
هامش الأرباح قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين (%) 41% 44% –
صافي الربح المخصص لمساهمي Ooredoo (مليون ر.ق) 387 420 – 8%
العدد الموحد للعملاء (مليون) 118 112 6%
• حققت المجموعة نمواً بواقع 1% في إيراداتها خلال الربع الأول من العام مقارنة بما كانت عليه في الربع الأول من العام الماضي وبلغت الإيرادات 7.3 مليار ر.ق مدعومة بنمو قوي في إندونيسيا وتونس وميانمار وأسواق أخرى، والتي  وازنها بالمقابل جزئياً أثر انتشار فيروس كوفيد- 19، وانخفاض في مبيعات الأجهزة بالإضافة إلى ضعف في ظروف الاقتصاد الكلي في بعض أسواق المجموعة.
• انخفضت أرباح المجموعة قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين بنسبة 5% في هذه الفترة مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق ووصلت إلى 3.0 مليار ر.ق، وتأثرت بالإجراءات التي تم اتخاذها لاحتواء انتشار فيروس كوفيد- 19 في الكثير من المناطق، إلى جانب مواجهة ظروف تتسم بالتحديات في الجزائر والكويت وسلطنة عمان.
• انخفض صافي أرباح المجموعة المخصص لمساهمي Ooredoo خلال الربع الأول 2020 بنسبة 8% ليصل إلى 387 مليون ر.ق، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي. وكان ذلك الانخفاض نتيجة لانخفاض الأرباح قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين والذي تم معادلته جزئياً نتيجة لظروف مواتية لأسعار سعر صرف العملة الأجنبية مقارنة بالعام السابق.
• شكلت إيرادات أعمال البيانات أكثر من 50% من إجمالي الإيرادات، مدفوعة بريادتنا في أعمال البيانات ومبادرات التحول الرقمي عبر الأسواق التي نقدم خدماتنا فيها.
• لدى مجموعة Ooredoo احتياطات نقدية وسيولة كافية تمكنها من استيعاب أثر تفشي فيروس كوفيد- 19 خلال 2020. وفي حال استمرار الإغلاق نتيجة للوباء، فمن المتوقع أن تطال أثاره الاقتصادية أداء شركاتنا  في معظم أسواقنا.
المؤشرات التشغيلية:
• تم تعيين الشيخ فيصل بن ثاني آل ثاني في منصب رئيس مجلس إدارة مجموعة Ooredoo وذلك في 5 مارس 2020.
• كما تم تعيين الشيخ محمد بن عبدالله آل ثاني في منصب نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة والرئيس التنفيذي لـ Ooredoo قطر (بالإنابة) بتاريخ 8 مارس 2020. وكان الشيخ محمد قد شغل عدداً من المناصب الإدارية في Ooredoo منذ التحاقه للعمل بالشركة في 2009، وكان آخر منصب تولاه هو الرئيس التنفيذي لـ Ooredoo الكويت.
• وتم أيضاً تعيين السيد فادي قعوار في منصب الرئيس التنفيذي لـ Ooredoo الكويت (بالإنابة) في 8 مارس 2020، وتعيين السيد بسام يوسف الإبراهيم في منصب نائب المدير العام في Ooredoo الجزائر بتاريخ 1 مارس 2020.
• قامت Ooredoo قطر بنشر تكنولوجيا مشاركة الطيف الترددي من شركة Ericsson التي تمكن من توزيع حركة البيانات وتوزيعها عبر شبكة 4G و5G في نفس الوقت وعلى النطاق الترددي والأجهزة اللاسلكية نفسها ما سيسهم في تسريع وتيرة وكفاءة تغطية 5G في البلاد.
• قامت Ooredoo ف ميانمار بترقية شبكت 4G الأكثر تطوراً والتي تستخدم موجة 900 ميغاهيرتز وتصل إلى غالبية سكان ميانمار.
أهم المؤشرات والمبادرات المتعلقة بفيروس كوفيد- 19
• قمنا بتنفيذ مبادرات مختلفة لحماية صحة الموظفين والعملاء من خلال تبني سياسة العمل من المنزل للموظفين ممن لا يتعاملون مع العملاء بشكل مباشر، وعززنا تعقيم المباني ومرافق الشركة وألزمنا الجميع باستخدام وسائل الحماية الشخصية بما في ذلك ارتداء الأقنعة الواقية (الكمامات).
• أطلقنا عدة مبادرات لدعم المجتمعات خلال جائحة كوفيد- 19. فقد عملت Ooredoo الجزائر بشكل مشترك مع الهلال الأحمر لتوزيع أدوات التعقيم والمواد الصحية في المناطق العامة، وأطلقت Ooredoo تونس حزم بيانات للاستهلاك خلال الليل ووزعت بطاقات mobicash مجانية، ووفرت Ooredoo الكويت للعاملين في الخطوط الأمامية في الوزارات والمؤسسات الحكومية وصولاً مجانياً للإنترنت. وقدمت Ooredoo قطر ترقيات مجانيةللباقات الى  العملاء في القطاع التعليمي، بالإضافة إلى توفير 100 غيغابايت بيانات للعاملين في الخطوط الأمامية.
• غيرت الشركة استراتيجيتها للتسويق من استراتيجية الإعلانات الخارجية إلى الإعلان الرقمي الموجه، وزادت تبني القنوات الرقمية مثل تطبيق “My Ooredoo” وقامت بزيادة توصيل المنتجات المنزلية.
• حرصت الشركة على ضمان جاهزية الشبكة لتوفير الخدمة مع تزايد استخدام البيانات والخط الثابت، ومتابعة أداء الشبكة لإعادة توزيع حركة البيانات من خلال الشبكة بشكل كاف مع تحول كثافة الأعمال من المناطق التجارية إلى المناطق السكنية.
وتعليقاً على النتائج، قال الشيخ/ فيصل بن ثاني آل ثاني،رئيس مجلس الإدارة: “حققت مجموعة Ooredoo مجموعة جيدة من النتائج في بداية العام، فقد حققت ارتفاعاً بنسبة 1% في الإيرادات ووصلت إلى 7.3 مليار ر.ق في الربع الأول 2020 مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق.
فالعالم بأسره يواجه تحدياً غير مسبوق مما وحد جهود الجميع لمواجهة انتشار فيروس كوفيد- 19. وفي حين أن قطاع الاتصالات يُعدُ قطاعاً دفاعياً ويتميز بالمرونة أكثر من غيره من القطاعات، فإننا نتوقع أن تشهد شركتنا بعض الآثار السلبية، مثلها مثل مشغلي خدمات الاتصالات العالميين الآخرين. غير أن ما تتميز به مجموعة Ooredoo من موازنة عامة قوية، وأعمال متنوعة وموزعة جغرافياً، وبقاعدة عملاء متنوعة وموزعة بين عملاء خدمات الاتصالات مسبقة الدفع وآجلة الدفع وبعملاء من الأفراد وعملاء من الشركات، يسهم في مساعدة الشركة على المضي قدماً في هذه الأوقات المليئة بالتحديات.
فالاستثمارات التي قمنا وما زلنا نقوم بها في مسيرتنا للتحول الرقمي ضمنت لنا استمرارية أعمالنا، ومكنتنا من توفير الخدمات الضرورية، وخدمات الاتصالات ذات الأداء غير المتقطع لعملائنا خلال هذه الأوقات التي تشهد فترة من عدم اليقين. فقد قمنا خلال هذه الفترة بترقية شبكتنا 4G في ميانمار لتصبح الشبكة ذات المستوى الأعلى في ميانمار، أما في وطننا وسوقنا الأول قطر فقد خطونا خطوة أخرى نحو توفير تغطية شاملة لشبكة 5G وذلك من خلال نشر تكنولوجيا مواقع مشاركة الطيف الترددي التي تمكن من توزيع حركة البيانات وتوزيعها عبر شبكة 4G و5G في نفس الوقت وعلى نفس النطاق الترددي.
ويأتي في مقدمة أولوياتنا الأساسية في Ooredoo كل من: صحة وسلامة موظفينا وعملائنا، والاستمرار في توفير خدمات اتصالات عالية الجودة وغير متقطعة لعملائنا من الأفراد والشركات. وما يبدو أكثر إلحاحاً الآن من أي وقت مضى هو ضرورة التمسك برؤيتنا “إثراء الحياة الرقمية لعملائنا “، فشبكتنا تلعب دوراً حيوياً في تعزيز التواصل بين المجتمعات وفي تشغيل وتمكين الشركات. فقد قمنا في جميع أسواقنا بتحسين سعة شبكاتنا، وإدارة تدفق حركة البيانات من مراكز الأعمال إلى المناطق السكنية لضمان توفير خدمة اتصالات عالية السرعة وغير متقطعة لعملائنا.
أما بالنسبة لموظفينا في المكاتب، فقد تبنينا سياسات العمل من المنزل، وبالنسبة لموظفينا من العاملين في الخطوط الأمامية فقد طبقنا إجراءات صارمة للصحة والسلامة تنسجم مع توجيهات السلطات الصحية والحكومية. وأطلقنا عبر جميع شركاتنا عدة مبادرات لتخفيف معاناة المجموعات التي تأثرت بالمرض، وذلك من خلال توفير باقات البيانات والتبرعات العينية والمساهمة في التوعية بالإجراءات الوقائية من الفيروس.”
وبدوره علّق الشيخ/ سعود بن ناصر آل ثاني، الرئيس التنفيذي للمجموعة على النتائج بقوله: “تمكنت مجموعة Ooredoo في الربع الأول 2020 من زيادة إيراداتنا، وتحقيق مجموعة جيدة من النتائج. وقاد النمو أداء قوي في معظم أسواقنا وخاصة في إندونيسيا وتونس حيث نمت الإيرادات بنسبة 7% و16% في كل منهما على التوالي، مدعومة بتحديث الاستراتيجية في إندوسات Ooredoo، وتنفيذ خطة إيجاد القيمة في Ooredoo تونس. كما كانت أعمالنا تحقق النمو في ميانمار. وفي الوقت ذاته، واصلت Ooredoo قطر ريادتها في تحقيق أعلى إيرادات، حيث وصلت إيراداتها في الربع الأول من 2020 إلى 1.8 مليار ر.ق.
وأثر الإغلاق العام على الكثير من المناطق الجغرافية التي نقدم خدماتنا فيها نتيجة لتفشي فيروس كوفيد- 19 على الأرباح قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين، حيث تعرضت هوامش الأرباح قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والأستهلاك وإطفاء الدين لضغوط نتيجة لتغير سلوك العملاء. فقد وصلت الأرباح قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين في الربع الأول 2020 إلى 3.0 مليار ر.ق مقارنة مع 3.2 مليار ر.ق في الفترة ذاتها من العام السابق. وما زلنا مستمرين في تنفيذ برامج قوية لترشيد التكاليف عبر جميع شركاتنا للسيطرة على آثار جائحة كوفيد- 19 وضعف النشاط الاقتصادي.
فقد مكنتنا بنيتنا التحتية الرقمية والتركيز على تجربة العملاء من تنمية قاعدة عملائنا بنسبة 6% خلال الربع الأول من 2020 مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي. كما مكنت منصاتنا الرقمية وخدمات التوصيل للمنازل عملائنا من الحصول على خدماتنا وإدارة حساباتهم من منازلهم بسلامة وأمان. ففي سلطنة عمان واصلنا تحقيق نمو مكون من رقمين في إيرادات خدمات الخط الثابت. أما في العراق فقد تمكنا من زيادة قاعدة عملائنا، فيما حافظنا في تونس على المركز الأول في الحصة السوقية من العملاء.”
نظرة على الأداء التشغيلي
الشرق الأوسط
Ooredoo قطـــر
حققت Ooredoo قطر إيرادات ثابتة بلغت 1.8 مليار ر.ق (كانت 1.8 مليار ر.ق. في الربع الأول من 2019. وبلغت الأرباح قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين 966 مليون ر.ق (كانت 1,037 مليون ر.ق. في الربع الأول من 2019). وبلغ عدد العملاء 3.3 مليون عميل. وشهدت الشركة زيادة في إيرادات الخدمات والمبيعات الرقمية  خلال الفترة.
وواصلت الشركة ابتكاراتها في مجال الشبكات باعتبارها الأساس للخدمات التي توفرها الشركة. وحققت خدمات الترفيه وتوفير المحتوى من Ooredoo نمواً جيداً تجسد في نمو عدد عملاء خدمة Ooredoo tv. واستمرت الشركة في دعم نمو خدمات 5G مع اشتراك أكثر من 100,000 عميل في باقات الشهري 5G وقطرنا 5G.
ومع نهاية الفترة، تأثرت بعض أعمال Ooredoo قطر بتفشي فيروس كوفيد- 19، وخاصة إيرادات الشركة من خدمات البيانات للشركات. فقد أطلقت Ooredoo حملة #خلك فالبيت مع Ooredoo، التي تضمنت عروضاً خاصة للعملاء وتعزيز سرعات باقات الإنترنت للعملاء من المدارس والجامعات مجاناً وذلك لدعم عملية التعليم عن بُعد.
Ooredoo عُمان
حققت Ooredoo عمان في الربع الأول من 2020 إيرادات بلغت 638 مليون ر.ق، وانخفضت بما يقارب 2% من 650 مليون ر.ق في الربع الأول من 2019. فقد عادلت إيرادات خدمات الخط الثابت جزئياً انخفاض الإيرادات واستمرت خدمات الخط الثابت في تحقيق نمو مكون من رقمين خلال الربع الأول من 2020.
وبلغت الأرباح قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين في الربع الأول 356 مليون ر.ق، وبلغ هامش الأرباح قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين 56% مدعوماً بمبادرات إدارة التكاليف في الشركة والتي تضمنت إعادة مناقشة مختلف العقود، ما ساهم في معادلة انخفاض بعض الإيرادات جزئياً خلال الفترة. وخلال الربع الأول من 2020 تم إنفاق 15% من إجمالي الإيرادات على الإنفاق الرأسمالي، والذي استخدم بشكل أساسي في ترقية وصيانة الشبكة وفي مبادرات تحول تكنولوجيا المعلومات التي تتم في سياق استراتيجية الشركة للتحول الرقمي.
وخططت Ooredoo عمان لإطلاق مجموعة من المبادرات لدعم المجتمع المحلي وعملائها خلال هذه الأوقات، بما في ذلك تقديم الدعم للعاملين في الخطوط الأمامية، والكوادر الطبية، وتنفيذ حملات تعليمية ودعم الشركات المحلية.
Ooredoo الكويت
 حققت الشركة في الربع الأول من 2020 إيرادات بلغت 656 مليون ر.ق مقارنة مع 673 مليون ر.ق في الربع الأول من 2019، وأدى الإغلاق نتيجة أنتشار فيروس كوفيد- 19 إلى إضافة مزيد من الضغوط في بيئة تنافسية وأداء Ooredoo الكويت. وستواصل الشركة مستقبلاً ترشيد النفقات للسيطرة على الضغط على الإيرادات مع استمرار تداعيات فيروس كوفيد- 19، بشكل مواز لانخفاض الأسعار والتباطؤ الاقتصادي الناتج عن الوباء.
وعلى الرغم من الظروف الصعبة للتشغيل، إلا أن الشركة واصلت تركيزها على استراتيجيتها الرقمية، ونجحت في تحويل المزيد من عملائها إلى باقات 5G للاستفادة من خدمات الاتصالات الفائقة التي توفرها هذه التكنولوجيا. فقد مكنت التكنولوجيا الرقمية Ooredoo الكويت من توفير الخدمات بانسيابية لعملائها البالغ عددهم 2.5 مليون عميل في الربع الأول من 2020 من خلال تطبيق My Ooredoo والقنوات الرقمية الأخرى. واستمرت الشركة في الوقت ذاته في توفير خدمة توصيل المنتجات وشرائح SIM للعملاء في المنازل في مختلف مناطق الكويت.
ووفرت Ooredoo الكويت لجميع العاملين في وزارت ومؤسسات الدولة 5 غيغابايت من البيانات مجاناً كل يوم، بالإضافة إلى مكالمات محلية غير محدودة مساهمة منها في جهود احتواء فيروس كوفيد- 19.
آسياسل – العراق
حققت آسياسل في العراق خلال الربع الأول من 2020 نمواً في الإيرادات لتصل إلى 1.09 مليار ر.ق مرتفعاً من 1.07 مليار ر.ق في الربع الأول 2019. وحافظت الشركة في الربع الأول من 2020 على هامش أرباح قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين بلغ 44%، في الوقت الذي نمت فيه الأرباح قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين إلى 473 مليون ر.ق، مرتفعاً بشكل طفيف عن 471 مليون ر.ق سجلتها الشركة في الفترة نفسها من 2019.
وارتفعت قاعدة عملاء آسياسل بنسبة 5% ليصل عدد العملاء إلى 15 مليون عميل في نهاية الربع الأول 2020، كما دعمت الشركة دعوات الحكومة للبقاء في المنازل، وذلك عبر رسائل نصية وتوصيل شرائح الخطوط وبطاقات التعبئة لمنازل العملاء باستخدام حافلات متنقلة. واستفاد العملاء كذلك من خطط الدفع المطولة التي وفرتها الشركة خلال الفترة للمساعدة في تخفيف أعبائهم المالية.
واستمرت جهود الشركة في دعم فئات المجتمع في مختلف مناطق العراق عبر التبرع للحكومة العراقية ولحكومة إقليم كردستان لتتمكن من إدارة الأزمة الحالية، بالإضافة إلى إطلاق حملة للتعليم عبر قنوات آسياسل للتواصل الاجتماعي ومن خلال إذاعة تسجيلات صوتية تدعو المواطنين والسكان إلى البقاء في المنزل.
شمال أفريقيا
Ooredoo الجزائر
حققت Ooredoo الجزائر في الربع الأول من 2020 إيرادات بلغت 594 مليون ر.ق، بانخفاض 8% عمّا كانت عليه في الربع الأول من 2019، وذلك نتيجة للبيئة الاقتصادية الحافلة بالتحديات، وانخفاض في الكثير من جوانب الحياة اليومية خلال شهر مارس عقب تفعيل الإجراءات المتخذة لإيقاف انتشار فيروس كوفيد- 19. ونتيجة لذلك، انخفضت الأرباح قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين بنسبة 23% ووصلت إلى 200 مليون ر.ق في الربع الأول من 2020 مقارنة مع ما كانت عليه في الفترة نفسها من العام السابق. واتخذت الشركة الخطوات اللازمة لترشيد نفقاتها وخاصة المتعلقة منها بالتسويق والإعلان.
كما أطلقت Ooredoo الجزائر عدة مبادرات خلال الربع الأول لدعم قاعدة عملائها البالغ عددهم 12.3 مليون عميل خلال فترة الإغلاق. ولمواكبة الارتفاع في حركة البيانات قامت الشركة بزيادة قدرة الإرسال في جميع ولايات الجزائر البالغ عددها 48 ولاية.
وبالإضافة إلى ذلك، فقد تم تنفيذ عدة مبادرات لدعم المجتمعات الموجودة في البلاد. واشتمل ذلك على استخدام منصات Ooredoo الرقمية للتوعية بطرق واساليب منع انتشار فيروس كوفيد- 19، بالإضافة إلى نشر منصات التعليم الإلكتروني بهدف دعم جهود تعليم الطلبة خلال هذه الأزمة. واشتركت Ooredoo الجزائر مع جمعية الهلال الأحمر الجزائري في توزيع المستلزمات الصحية والمساعدة في تعقيم المناطق العامة.
 Ooredoo تونس
كان الربع الأول من العام ربعاً قوياً بالنسبة لـ Ooredoo تونس التي حققت النمو في جميع المؤشرات بالرغم من التحديات التي واجهتها الشركة، فقد شهد الاقتصاد حالة انكماش بعد الإجراءات التي تم اتخاذها للسيطرة على انتاشر فيروس كوفيد- 19. فقد نمت الإيرادات خلال الربع الأول من العام بنسبة 16% لتصل إلى 382 مليون ر.ق مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي مدفوعاً بأداء جيد في قطاع خدمات الشركات وقطاع خدمات الخط الثابت والبيانات. وواصلت الشركة الاستفادة من شبكتها 4G لتعزيز استخدام البيانات، وركزت على نقل عملاء خدمة الاتصالات مسبقة الدفع إلى باقات خدمة الاتصالات آجلة الدفع.
وتم تنفيذ مبادرات ترشيد التكاليف التي تتميز بالحذر في مختلف المجالات، بما في ذلك الانتقال من استخدام أساليب التسويق التقليدية إلى الأساليب الرقمية، ومحاولة تخفيف بعض الانخفاض في الإيرادات جزئياً والمتوقع حدوثه مع بدء الاقتصاد في التباطؤ. ونتيجة لذلك، ارتفعت الأرباح قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين بنسبة 18% ووصلت إلى 168 مليون ر.ق مقارنة بما كانت عليه في الفترة ذاتها من العام السابق، الأمر الذي دعم تحسن هامش الأرباح قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين في الربع الأول من 2020 ليصل إلى 44%.
وحافظت قاعدة عملاء Ooredoo تونس على استقرارها عند 9 مليون عميل في الربع الأول 2020، مؤكدة مكانتها في المرتبة الأولى من ناحية الحصة السوقية في عدد العملاء. ولتوفير الدعم للعملاء خلال هذه الأوقات الحافلة بالتحديات، أطلقت Ooredoo تونس باقات بيانات ليلية جديدة، وبطاقات mobicash مجانية.
آسيا
إندوسات Ooredoo
حافظت إندوسات Ooredoo على مسارها في النمو الذي اتخذته منذ 2019 وحققت ارتفاعاً بنسبة 7% في الإيرادات لتصل إلى 1.7 مليار ر.ق نهاية الربع الأول 2020 مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق، وكانت الزيادة مدفوعة بشكل عام بسبب ارتفاع معدل الإيرادات لكل مستخدم نتيجة لارتفاع كبير في حركة البيانات. وساهمت الضوابط القوية لإدارة التكاليف في نمو الأرباح قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين بنسبة 9% لتصل إلى 700 مليون ر.ق خلال الربع الأول من 2020 مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، ومع قيام الشركة بإعادة تنظيم عملياتها لتحقيق مستوى أعلى من الكفاءة. أما هامش الأرباح قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين فقد ارتفع ليصل إلى 42% مرتفعاً من 41% سجلت في الفترة ذاتها في الربع الأول 2019.
وارتفعت قاعدة عملاء إندوسات Ooredoo ووصلت إلى 56 مليون عميل مرتفعة بنسبة 5% مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق، كما واصلت الشركة توفير حلول تتميز بالشفافية والمرونة لعملائها عبر البنية التحتية الفعلية والرقمية للشركة.
وتواصل إندوسات Ooredoo تنفيذ برنامج لإدارة التكاليف يتميز بالحذر لتخفيف حدة بعض حالات انخفاض الإيرادات المتوقعة نتيجة لتأثر الشركات والأفراد في إندونيسيا بانتاشر فيروس كوفيد- 19. كما اتخذت الشركة الخطوات اللازمة لضمان استعداد الشبكة للارتفاع المتوقع في استخدام البيانات وخدمات الخط الثابت.
Ooredoo ميانمار
واصلت Ooredoo ميانمار تركيزها على استراتيجيتها للتحول الرقمي مع نشر أحدث شبكة 4G في ميانمار. ومع استمرار ارتفاع وتيرة تبني تكنولوجيا 4G فقد ساهمت شبكة 4G LTE Turbo التي تستخدم موجة 900 ميغاهيرتز والتي تغطي غالبية سكان ميانمار، في دعم ارتفاع قاعدة عملاء الشركة بنسبة 43% ليصل عددهم إلى 15.6 مليون عميل في الربع الأول من 2020، ما يعد ارتفاعاً قياسياً في عدد العملاء خلال هذا الربع.
وبلغت إيرادات Ooredoo ميانمار 284 مليون ر.ق خلال الربع الأول 2020، مرتفعة بنسبة 9% مقارنة بالفترة ذاتها العام الماضي، ومدفوعة بنمو قوي في استهلاك البيانات خلال الفترة. أما تكاليف اكتساب عملاء جدد فقد ساهمت في ضغط الهوامش مما تسبب في انخفاض الأرباح قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين لتصل إلى 50 مليون ر.ق مقارنة مع 59 مليون ر.ق في الربع الأول من 2019.
واستمرت شبكة 3G وشبكة 4G في المركز الأول من حيث السرعة في ميانمار، فيما وصل عدد المشتركين في تطبيق My Ooredoo إلى 2.2 مليون مستخدم نشط، بارتفاع بلغ 50% مقارنة بالربع الرابع من 2019، الأمر الذي يبرهن على الطلب الكبير على المنتجات الرقمية لـ Ooredoo ميانمار.
وستنشر Ooredoo نتائجها المالية للربع الأول من 2020 على موقعها على الإنترنت: www.ooredoo.com.
لمزيد من المعلومات:
البريد الإلكتروني: [email protected]
تابعونا على تويتر:  @OoredooIR