عن الشركة | يونيو 16, 2021

المبادرة تهدف إلى تمكين المرأة الإندونيسية في مجالات الاقتصاد والتعليم والصحة

جاكرتا، إندونيسيا

أعلنت إندوسات Ooredoo اليوم عن إطلاق مبادرة SheHacks 2021 في إندونيسيا، وهي برنامج ابتكاري للمرأة الإندونيسية يستخدم التكنولوجيا لمواجهة تحديات عدم المساواة بين الجنسين. وتأتي مبادرة SheHacks 2021 ضمن إطار إستراتيجية إندوسات Ooredoo للمسؤولية الاجتماعية والاستدامة وهي ضمن ركيزة تمكين المرأة.

وتم إطلاق مبادرة SheHacks 2021 خلال حفل استضافته إندوسات Ooredoo وحضره كبار الشخصيات، من بينهم السيدة/ إيبو ريسماهاريني، وزيرة الشؤون الاجتماعية في إندونيسيا، والسيدة/ إيبو يوديستيا، خبيرة الشؤون الرئاسية للألفية في إندونيسيا؛ وسعادة السيدة/ فوزية السليطي، سفيرة دولة قطر لدى جمهورية إندونيسيا، والسيدة/ إيبو فايز، رئيسة برامج الأمم المتحدة للمرأة في إندونيسيا.

وبهذه المناسبة، قال السيد/ أحمد النعمة، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة إندوسات Ooredoo: “نعتز بإطلاق مبادرة SheHacks والتي نهدف من خلالها إلى توفير التدريب والإرشاد للنساء الإندونيسيات، ومساعدتهن على تطوير حلول رقمية لمعالجة بعض المشاكل الحقيقية التي يواجهنها. فمقارنة بالعقد الماضي، تحسنت حياة النساء الإندونيسيات بشكل ملحوظ، ولكن تحدي عدم مساواة بين الجنسين لا يزال قائماً في العديد من جوانب الحياة في إندونيسيا. ولطالما كان تمكين المرأة من خلال تعزيز قدراتها الاقتصادية باستخدام التكنولوجيا الرقمية من أولويات إندوسات Ooredoo. ولتحقيق هذا الهدف، أطلقنا برنامج SheHacks في عام 2020 وقمنا بتوسيع نطاق البرنامج هذا العام.”

وترى إندوسات Ooredoo أن هناك فرصاً كبيرة غير مستغلة لتقليص الفارق بين الجنسين من خلال استخدام قوة التكنولوجيا. وقد أطلقت الشركة برنامج SheHacks في عام 2020 بهدف تمكين وتعزيز الابتكار بين النساء الإندونيسيات حتى يتمكنّ من مواجهة المشكلات والتحديات الاجتماعية والاقتصادية التي يواجهنها.

وخلال حفل إطلاق البرنامج، أشارت سعادة السيدة/ فوزية السليطي، سفير دولة قطر لدى جمهورية إندونيسيا، إلى متانة العلاقات بين دولة قطر وجمهورية إندونيسيا ودورها في توفير إمكانيات رائعة وفرص كبيرة لإطلاق برنامج مثل SheHacks.

وقالت سعادة السيدة/ فوزية السليطي: ” يعد SheHacks برنامجاً مبتكراً يساعد النساء على صقل مهاراتهن وتعزيز قدراتهن. وآمل أن يمكّن هذا البرنامج المزيد من نساء إندونيسيا في المستقبل ويساعدهن على تعلم مفاهيم وتقنيات جديدة”.

وستركز مبادرة SheHacks هذا العام على الحد من عدم المساواة بين الجنسين في ثلاثة مجالات رئيسية، وهي الاقتصاد والتعليم والصحة. ويهدف البرنامج على وجه التحديد إلى تمكين المرأة من خلال زيادة مساهمتها الاقتصادية عبر تعزيز ريادتها للأعمال؛ وزيادة فرص وصولها لخدمات التعليم، وتعزيز وصولها إلى الخدمات الصحية. ويهدف SheHacks 2021 إلى خدمة أكثر من 1000 امرأة إندونيسية من خلال إشراكهن في المبادرة، والتواصل الفعال مع مختلف مؤسسات تمكين المرأة الأخرى في جميع أنحاء إندونيسيا.

وأضاف السيد/ أحمد النعمة، قائلاً: “من خلال برنامج الاستدامة هذا، ستواصل إندوسات Ooredoo مساعدة خريجات برنامج SheHacks عبر تحويل ابتكاراتهن إلى حلول قائمة على أرض الواقع، وذلك بالتعاون مع الحكومة والمنظمات العالمية مثل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، و GSMA Connected Women. ونأمل أن تكون مبادرة SheHacks هي نقطة البداية لتقليص الفارق بين الجنسين والاستمرار في إحداث تأثير أكبر لتحقيق المساواة بين الجنسين في إندونيسيا “.

وللانتساب إلى برنامج SheHacks 2021، يمكن للمشاركات التسجيل وتقديم مقترحات برامجهن ابتداء من 9 يونيو وحتى 9 يوليو 2021. ويمكن لجميع النساء الإندونيسيات تحت سن 40 عاماً الانضمام إلى المنافسة في فريق مكون من 3 أعضاء كحد أقصى. وسيتم منح المتأهلات اللاتي تم اختيارهن ضمن القائمة النهائية ميزة الحصول على التوجيه والإرشاد الكامل لبرامجهن، وسيتم الإعلان عن الفائزات في أغسطس 2021. وبعد ذلك، ستشارك الفائزات في برنامج توجيهي لمدة أربعة أشهر يحصلن من خلاله على دعم أصحاب المصلحة لتحقيق أحلامهن.

ولمعرفة كيفية التسجيل وإكمال المعلومات اللازمة للمشاركة في برنامج SheHacks 2021، يمكن زيارة https://shehacks.id/.

مواجهة عدم المساواة بين الجنسين في إندونيسيا

لقد تحسنت حياة المرأة الإندونيسية اليوم مقارنة بما كانت عليه في السابق. إذ تتزايد أعداد النساء اللواتي يشغلن أدواراً أساسية في مختلف المجالات، بما فيها القطاعات الحكومية ومجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM). ومع ذلك، لا يزال هناك العديد من تحديات عدم المساواة بين الجنسين التي تواجهها المرأة الإندونيسية، لا سيما في مجالات الاقتصاد والتعليم والصحة.

وحتى الآن، لا تزال المرأة الإندونيسية تواجه تحديات اقتصادية كبيرة مقارنة بالرجل. إذ أظهرت دراسة نشرها مؤخراً المنتدى الاقتصادي العالمي أن نسبة مشاركة النساء الإندونيسيات في القوى العاملة هي 56٪ فقط مقارنة بـ 84.1٪ للرجال. وإلى جانب الفجوة في معدل المشاركة في القوى العاملة، هناك أيضاً فجوة كبيرة في تفاوت الأجور بين الجنسين وبنسبة تصل إلى 22٪. كما يضع تقرير الفارق العالمي بين الجنسين 2021 إندونيسيا في المركز 99 من بين 156 دولة من حيث المشاركة الاقتصادية والفرص- وهو ما يمثل تراجعاً ملحوظاً عن عام 2020 الذي احتلت فيه إندونيسيا المركز 85 من أصل 153 دولة.

وإضافة لما سبق، تعد المساواة بين الجنسين عاملاً أساسياً هاماً في تحقيق النمو الاجتماعي والسياسي والاقتصادي المستدام، مع الأخذ بعين الاعتبار أن النساء يشكلن حوالي 50 ٪ من إجمالي السكان في إندونيسيا. كما تعد المساواة بين الجنسين التزاماً وافقت عليه الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، كما هو مذكور ضمن أهداف التنمية المستدامة، حيث يشير الهدف رقم 5 إلى “تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين جميع النساء والفتيات”.