خدمات الشركات | أكتوبر 28, 2019

الشركة تدعم جهود التحول الرقمي وتخفيض نفقات تكنولوجيا المعلومات والتوسع بما يتناسب مع نمو الشركات

الدوحة، قطر

أعلنت Ooredoo عن توفير خدمة جديدة لحماية البيانات وهي خدمة النسخ الاحتياطي عبر الكلاود، وذلك لتعزيز حماية البيانات في المؤسسات الكبيرة والشركات الصغيرة والمتوسطة، وتوفير الحلول الأمنية لجهودها في مجال التحول الرقمي.

ففي قطر، تواجه العديد من الشركات تحديات مختلفة عند قيامها بتصميم وتنفيذ وإدارة أو دعم حلولها الداخلية للنسخ الاحتياطي والتعافي من الكوارث. وتتمثل التحديات في مواجهة تلك الشركات لمحدودية موارد تكنولوجيا المعلومات والموازنات المخصصة لترقية وتطوير الأنظمة التي تستخدمها للنسخ الاحتياطي.

ونظراً لتزايد حجم البيانات التي يتعين على المؤسسات في قطر حمايتها، توفر خدمة النسخ الاحتياطي عبر الكلاود من Ooredoo خدمات النسخ الاحتياطي والتعافي من الكوارث التي تتميز بالمرونة والحماية الكاملة والتوفر في أي وقت ومن أي مكان.

ومن أكبر الفوائد التي تعود على الشركات عند الاعتماد هذه الخدمة هي ترشيد نفقات تكنولوجيا المعلومات وخفض التكلفة الإجمالية لامتلاك التطبيقات وذلك عبر التحول بنموذج العمل المستند إلى السحابة من الإنفاق الرأسمالي إلى الإنفاق التشغيلي. ومن خلال لوحة ذاتية للتحكم يمكن للشركات أيضاً أن تعمل على تهيئة خططها وجداولها الزمنية للنسخ الاحتياطي وتحديد الفترة اللازمة للاحتفاظ بالبيانات، بالإضافة إلى استعادة بياناتها خلال ثوان.

وعن الخدمة الجديدة، قال يوسف عبدالله الكبيسي رئيس العمليات في Ooredoo قطر: “مع إطلاق خدمتنا للنسخ الاحتياطي عبر الكلاود، فإننا نضمن للشركات والمؤسسات في قطر بأننا نسخر خبرات Ooredoo وبنيتها التحتية لحماية بيانات تلك الشركات، والتي تعد من أهم وأثمن مواردها. ويمكن لعملائنا الآن الاستفادة من خدمتنا للنسخ الاحتياطي عبر الكلاود لتخزين نسخ احتياطية من بياناتها واستعادة تلك البيانات بشكل آمن عبر أنظمة الترميز والتشفير، بالإضافة إلى تخفيض نفقاتها وتوسيع احتياجات حماية بياناتها بما يواكب نمو أعمالها.”

وبفضل خدمة النسخ الاحتياطي عبر السحابة من Ooredoo، سيتمكن العملاء من الشركات من القيام بالنسخ الاحتياطي للبيانات الهامة مثل الملفات وقواعد البيانات والتطبيقات من أي جهاز كمبيوتر مكتبي أو محمول وباستخدام أي جهاز واقعي أو افتراضي. وفي حالة وقوع أي مشكلة، مثل خطأ بشري، أو تعطل جهاز خادم أو قرص معين، أو وقوع كارثة طبيعية، لا قدر الله، فستتمكن الشركات من استعادة بياناتها بسرعة وأمان وبمجرد لمسة زر.